السبت, أغسطس 15, 2020

تابعنا على

INSTAGRAM

YOUTUBE

اعلانات

ارشيف الموقع

كتب // خالد زلط :

“ببجي” تحمل الشر بداخلها، إنها الحقيقة الغائبة عن ملايين الشباب الذين يمارسون تلك اللعبة دون وعى، ولا يعرفون أبدًا ما يدسه الغرب للمسلمين حول العالم .. (إنه التحديث الأخير).

القائمون على اللعبة جعلوا اللاعب في الإصدار الأخير يسجد لصنم حتى يحصل على معدات وأسلحة، وهو إن دل على شيء فمعناه أن الموضوع انتقل من التأثير على نفسية الفرد من الهدوء إلى العدائية، وتعدى إلى مرحلة تجريده من عقيدته.

“ببحي موبايل” أصدرت بيانًا باللغة العربية، للرد على الأزمة، واعتذرت بشدة عن تلك الجزئية، لكن ماذا يفيد الاعتذار بعدما انكشف السم الذي تم دسه في العسل.

حذرت فيما سبق بأن اللعبة مثلها مثل أخواتها من مواقع “السوشيال ميديا” ظاهرها الخير وباطنها الشر، “فيسبوك” نشر الفوضى وجعلنا نتباعد، و”ببجي” حولنا من مسملين إلى عباد أصنام … السؤال الآن ماذا خلال المرحلة القادمة !؟.

Tags: , , , ,

مقالات ذات صلة

0 Comments

Leave a Comment