السبت, أغسطس 15, 2020

تابعنا على

INSTAGRAM

YOUTUBE

اعلانات

ارشيف الموقع

هيبا قضامي

الأطباء الإيطاليون عصوا قانون منظمة الصحة العالمية بمنع تشريح جثث القتلى من الفيروس التاجي، حيث اكتشفوا أنه ليس فيروسًا ولكن بكتيريا تسبب تجلط في الدم ومن ثم الوفاة.

وطريقة علاج تلك البكتريا، وفقا لما أورده موقع arabjn، هي المضادات الحيوية ومضادات الالتهابات ومضادات التخثر، مشيرين إلى أن هذا المرض قد عولج بشكل سيئ.

الأطباء الايطاليون، اعترفوا بأنهم تعرضوا للخداع من قبل منظمة الصحه العالمية، والعلاج يكون الأسبرين 100 ملج وأبروناكس أو الباراسيتامول، لأن البكتريا تجلط الدم، ما يتسبب في عدم تدفق الدم ووصول الاكسجين للقلب والرئتين.

قامت وزارة الصحة الإيطالية على الفور بتغيير بروتوكولات العلاج وبدأت في إعطائها لمرضاهم الإيجابيين Aspirin 100mg و Apronax، والنتيجة بدأ المرضى في التعافي وأفرجت وزارة الصحة عن أكثر 14000 مريض وأرسلتهم إلى منازلهم في يوم واحد.

منظمة الصحة العالمية، يمكن مقاضاتها في جميع أنحاء العالم الآن من المفهوم لماذا أمر حرق أو دفن الجثث على الفور بدون تشريح، ووصفها بأنها شديدة التلوث، إنهم يريدون تقليل عدد سكان العالم.

 

Tags: , , , , , , , , , , , , , ,

مقالات ذات صلة