السبت, أغسطس 15, 2020

تابعنا على

INSTAGRAM

YOUTUBE

اعلانات

ارشيف الموقع

محمود غلاب

مسلسل الاختيار كان وجبة دسمة على مائدة المصريين والعرب طوال شهر رمضان، وصلت أحداث المسلسل إلى ذروتها عند عرض الحلقة الأخيرة التى تناولت ملحمة «البرث» التى كشفت عن إحدى روائع قواتنا المسلحة فى الذود عن مقدرات الوطن، والدفاع عن ترابه وشرفه وعرضه.

نحن المصريين كده، أرضنا تساوى عرضنا وكرامتنا، وذرة التراب تساوى قطعة من القلب، المصريون كانوا يتابعون الحلقة الأخيرة وكأن الشهيد أحمد منسى استشهد منذ دقائق، وتقبلوا العزاء الذى دافع عن شرف العسكرية المصرية، واستشهد بطلقة غادرة من الخلف.

وهنا تبرز قيمة الاختيار، لكن هناك فرقاً بين اختيار وآخر، الشهيد منسى اختار الوطن وهشام عشماوى الذى كان زميلاً للشهيد فى القوات المسلحة اختار الخيانة، مشهد النهاية لخص تقدير الذين يخلصون العمل وينالون الشهادة، ومصير الخائنين الذين تكون عقوبتهم الإعدام.

«عشماوى» انحرف، واختار العنف والدم، وهرب إلى ليبيا، وعاد بفضل براعة المخابرات المصرية، وتم إعدامه، هذه اللقطة لم تعرض فى المسلسل لأننا لا نمثل بالجثث، لكن مصير عشماوى يعرفه الجميع مثل مصير أى خائن، والشهيد منسى وزملاؤه فى الجنة، وفى قلوب الشعب المصرى.

الاختيار يجب أن يكون حاضراً فى حياتنا وهذا أفضل وسام نقدمه للشهداء، كل واحد لابد أن يختار فى حياته، الطبيب يؤدى رسالته الإنسانية، والمدرس، والصحفى، والوزير، ورجل الأعمال، والعامل البسيط، اختيار الوطن هو أن يؤدى كل منا واجبه المطلوب منه.

اختيار الوطن، يعنى الانحياز للقيادة السياسية، ووضع الأيادى فى يد القوات المسلحة والشرطة، ونشر الوعى لمواجهة مخططات الأشرار الذين يعبثون بالروح المعنوية للشعب بداية من أزمة كورونا إلى محاولة اعتبار العمليات الإرهابية خلافاً سياسياً، إذا ارتفع الوعى، كشفنا محاولات السفهاء للوقيعة بين الشعب والدولة، وساعدنا قواتنا المسلحة وشرطتنا على التصدى لهم.

إن الاختيار كمسلسل عرض جانباً من بطولة أبناء القوات المسلحة أطاح بعقول الجماعات الإرهابية، وكشف مخططاتهم لإسقاط الوطن بتمويل أجنبى، موقعة البرث كشفت عن التمويل الضخم للعمليات الإرهابية، الأشرار استخدموا أحدث الأسلحة، وواجههم الأبطال بكل ما يملكون، وانتهت بأن تراب الوطن هو الباقى.

اختيار المصريين لمسلسل الاختيار لمشاهدته، هو اختيار للوطن والتراب لأنه روى بصدق قصة كفاح أبطال من أبناء الوطن وهبوا حياتهم فداء للكرامة، وتركوا أسرهم وأبناءهم لينعموا بالجنة.

الإرهاب إلى زوال، ولن تتوقف العملية سيناء إلا بعد تطهير كل شبر من الخونة الذين تخلوا عن الوطن مقابل المال، لازم نختار حتى يكون الحق بيناً والباطل بيناً، لازم نختار الوطن لأننا لا نملك وطناً غيره.

 

Tags: , , , , , , , , , ,

مقالات ذات صلة

0 Comments

Leave a Comment