الثلاثاء, أغسطس 11, 2020

تابعنا على

INSTAGRAM

YOUTUBE

اعلانات

ارشيف الموقع

فتحي مجدي

اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الصين بـالمسؤولية عن “القتل الجماعي” نتيجة انتشار وباء فيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم.

وكتب ترامب في تغريدة أعيد تغريدها أكثر من 6 آلاف مرة: “معتوه في الصين نشر بيانًا اتهم فيه الجميع باستثناء الصين بنشر الوباء الذي أودى بحياة مئات آلاف الأشخاص”.

وأضاف: “أكون ممتنا لو توضحون لهذا الأحمق بأن “عدم كفاءة الصين” ولا شيء آخر، هو الذي أدى إلى هذا القتل الجماعي في جميع أنحاء العالم!”.

يأتي هذا في إطار التصعيد مع الصين، بعد أن هدد ترامب قبل أسبوع بقطع العلاقات معها، وأكد أنه لا يرغب في الوقت الحالي التحدث مع نظيره الصيني شي جينبينج.

وقال ترامب منذ أسابيع إن الحصيلة الثقيلة لـ (كوفيد-19) (وهي أكثر من 320 ألف وفاة في العالم) كان بالإمكان تجنبها في حال تصرفت الصين بشكل مسؤول منذ ظهور الفيروس في مدينة ووهان.

وخاص البلدان حربًا كلامية حول أصل فيروس كورونا، وقال ترامب في تصر سابق: “أشعر بخيبة أمل كبيرة في الصين. هناك العديد من الأشياء التي يمكننا القيام بها. يمكننا قطع العلاقات بأكملها. الآن إذا فعلت ذلك، ماذا سيحدث؟ سنوفر 500 مليار دولار”.

لكن الصين قالت إن ترامب “يتحدث هراء” و”يخادع ويتصرف بصرامة تجاه الصين لكسب المزيد من الدعم”. ووصف تقرير لصحيفة “جلوبال تايمز”، التي تسيطر عليها الحكومة الصينية، ترامب بأنه “طفل عملاق على حافة الانهيار”.

وأضافت: “الصين ليس لديها ما تخاف منه كما في الماضي، لم نحل مسألة تايوان، لأننا أردنا الحفاظ على العلاقات الصينية الأمريكية، وإذا قطعت الولايات المتحدة العلاقة من جانب واحد، يمكننا فقط إعادة توحيد تايوان إلى البر الرئيسي الصيني”.

وظهر الفيروس المميت لأول مرة في ووهان بالصين، وانتشر ليصيب أكثر من 5 ملايين شخص، وأدى إلى أكثر من 300 ألف حالة وفاة، وتقول بكين من جانبها إنها سارعت إلى توفير كافة المعلومات المتاحة لمنظمة الصحة العالمية.

 

Tags: , , , , , , ,

مقالات ذات صلة