الأربعاء, أغسطس 5, 2020

تابعنا على

INSTAGRAM

YOUTUBE

اعلانات

ارشيف الموقع

arabjn

بعد فحص وبحث وتمحيص عن موضوع القائمة في الجوازات المصرية، خاصة أن الزواج الإسلامي لا فيه لا قايمة ولا شروط، وأن القاعدة الأصليه هي ( إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه؛ إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض، وفساد كبير ).

طيب أمال القائمة ظهرت أمته وإزاي ؟، واشمعني مصر بس يعني اللي فيها حوار القايمة ده، دونا عن بقية بلاد ربنا، الصورة المرفقة، دي صورة لأقدم قايمة زواج اتعملت في مصر، عام 1160 ميلاديه، يعني من حوالي 850 سنه تقريبا.

القائمة دي محفوظة في دار الجنيزة القاهريية، وهي دار تابعه للمعبد اليهودي في القاهرة، اللي في شارع طلعت حرب ( ابحث عنها في جوجل ) في كمان كام كتاب حلوين علي النت بيتكلموا عن الوثائق دي.

المهم بيقولك يهود مصر يا زعيم، كان عادي بيجوزوا بناتهم لمسلمين مصريين، والمسلمين المصريين كانوا بيتجوزوهم لأنهم أهل كتاب وكمان لان بناتهم حلوين حبتين، المهم أغلب الجوازات دي مكانتش بتعمر،لأن المصريين وقتها كان منتشر بينهم ثقافة التعدد، وده مش عاجب اليهود.

فاليهود حضرتك فكروا في الفوكيره دي، ازاي يخلي الشاب المصري اللي جاي يتجوز بنتهم يفكر الف مره قبل ما يطلقها او يتجوز عليها، ولو عملها يخسر اللي وراه واللي قدامه، وميلاقيش البلاط ينام عليه، فما بالك إنه يتجوز تاني.

وخطرت في بالهم فكرة القائمة اللي انتوا شايفينها دي، واللي اتحط فيها كل محتويات البيت من الإبره للصاروخ، موضوع القائمة ده سمع قوي وسط المصريين، وأبتدت باقي الطبقات تقلد اليهود، مهو معلش راشيل مش أحسن من عيشة، ولا ماريكا أغلي من فوزية.

وابتدت القايمة تنتشر وتتطور لحد ما بقت قرءان عند المصريين ، وقانون اليهود أصبح هو العرف اللي لازم يتعمل مع كل جوازه، آه احنا بنشتري راجل، بس معلش امضيلنا علي القائمة دي سعادتك، وأصبح العُرف اليهودي هو العُرف المتبع وسط المصريين، ونسينا الأصل والشرع، اللي بيقول مهر، وعدم المغالاة شرط أساسي في المهر .

أظن الموضوع واضح وظاهر للعيان مش محتاج يستخبي، والقائمة اللي البعض متخيل إنها بتحفظ حق بنته، مامنعتش الطلاق والجرجره في المحاكم، وأصبحت النسبة حالة طلاق من كل ثلاث حالات زواج .

Tags: ,

مقالات ذات صلة

No Related Article

0 Comments

Leave a Comment