الأربعاء, أغسطس 12, 2020

تابعنا على

INSTAGRAM

YOUTUBE

اعلانات

ارشيف الموقع

خالد زلط

الكوارشي، إيمانويل أمونيكي، فليكس، أوتاكا، أربعة لاعبين من الصعب أن تنساهم جماهير الكرة المصرية على مدار تاريخها، ويمكن وصفهم بالرباعي الخارق الذي يستطيع تحويل المبارة لصالح فريقه في أى وقت، في حقبة الثمانينيات تألق النجم الغاني “الكوارشي” وحصد مع الزمالك درع الدوري بعد غياب دام ست سنوات، وبطولة افريقيا عام 1984، ثم جاء بعد ذلك في التسعينيات النيجيري الرهيب، إيمانويل أمونيكي، والذي أسهم في حصول القلعة البيضاء علي بطولتين للدوري، ولو ذهبنا إلى الغريم التقليدي الأهلى سنجد الغاني فليكس حاضرًا بقوة، بإحراز لقب الدوري الممتاز خمس مرات أعوام ( 1993-94، 1994-95، 1995-96، 1996-97، 1997-98) وكأس الأندية الأفريقية أبطال الكؤوس عام 1993، فضلا عن بطولة الأندية العربية لأبطال الدوري 1996، والبطولة العربية للأندية الفائزة بالكؤوس 1994، وأخيرًا النيجيري جون أوتاكا، فمن خلال وجوده بـ الاسماعيلى حصد لقب الدوري والكأس عام (2000، 2001) … تلك المقدمة الصغيرة ربما ستكون بداية لرواية كبيرة بطلها النيجيري إلياكي صاحب الـ 23 عامًا، والذي يسعى الأهلى للحصول على خدماته في يناير بعدما قال عنه فايلر بأنه اللاعب الذي يمكن الاعتماد عليه خلال المرحلة المقبلة … جميع الدلائل تؤكد أن إلياكي سيكون أخر عنقود اللاعبين المميزين في الدوري المصري، لسببين، الأول، الفيديو الرهيب الذي تم عرضه للاعب على موقع “فيلجول”، والثاني، وجود حرف “الكاف” في إسم اللاعب وهو العامل المشترك في جميع أسماء الرباعي الخارق … الخلاصة : “هل سيحقق اللاعب ما فعله العمالقة الأجانب من قبل في الدوري المصري، أم أنها مجرد تكهنات كروية ليس لها علاقة بالواقع!؟.

Tags: , , , , , , , , ,

مقالات ذات صلة

0 Comments

Leave a Comment