الإثنين, أغسطس 10, 2020

تابعنا على

INSTAGRAM

YOUTUBE

اعلانات

ارشيف الموقع

ARABJN
هذه الصورة للاعبة الجمباز الأمريكية ماكييلا ماروني بعد فوزها بالميدالية الفضية في الألعاب الأولمبية لندن عام 2012، ماكييلا كان متوقعا لها الميدالية الذهبية في مسابقة الوثب فوق الحصان، لكنها فازت في النهاية بالمركز الثاني نتيجة تعثرها أثناء الهبوط.

نظرة الخسارة والحسرة وخيبة الأمل، وفقا لما أورده موقع arabjn، جعلت الصورة تنتشر بشكل كبير في الصحف العالمية، ما أدى لشهرة ماكييلا، ربما أكثر مما كان سيحدث فيما لو فازت بالميدالية الذهبية.

علماء السيكولوجيا يطلقون على تلك النظرة “عقدة الفائز بالفضية” ولها تفسير علمي يستحق التأمل، في عام 1995 قام عالمان في جامعة كورنيل بجمع صور التتويج بالميداليات في ألمبياد برشلونة 1992، وعرضوها على مجموعة من الطلاب، وطلبوا منهم تقييم تعبيرات وجوه الفائزين حسب مقياس للسعادة، وهو 10 إذا كان الفائز شديد السعادة، و 1 إذا كان شديد الحزن.

بعد التقييم، وفقا لما أورده موقع ARABJN.COM ، قاموا بجمع وحساب العلامات، وتبين أن الفائز بالفضية حصل على علامة 4.7 على مقياس السعادة، بينما الفائز بالبرونزية والذهبية حصلا على علامات متقاربة في حدود 7.5.

التفسير، هو أن الفائز بالفضية لا يملك في أكثر الأحيان إلا أن يقارن نفسه بالفائز بالذهبية ويقول “كان من الممكن أن أكون أنا الفائز”، هذا الطريقة من التفكير يسميها العلماء “counterfactual” أو طريقة التفكير المنافية للواقع، حيث يقوم الشخص بتكوين فكرة بناءً على واقع غير حقيقي، وبالنسبة للفائز بالبرونزية يقارن نفسه بمن لم يفز بشيء وغالبا يقول في نفسه “أنا محظوظ أني فزت بشيء على الأقل”.

حتى يبرهن العلماء على ذلك قاموا بدراسة أخرى، وهو سؤال مجموعة من الناس : “هل تفضل أن تحصل على راتب سنوي مقداره 100 ألف دولار فيما يكون دخل من حولك 200 ألف دولار سنويًا، أم الحصول على راتب 50 ألف دولار بينما دخل من حولك 25 ألف؟”، عِلما أن القوة الشرائية للـ 50 ألف هي نصف القوة الشرائية للـ 100 ألف.

ماذا تعتقد كان جواب الناس؟ تقريبًا نصف الذين سُئلوا اختاروا الـ 50 ألف، لا لأي سبب سوى أن يكونوا أفضل من غيرهم مع أن ذلك يعني أنهم سيكونوا أقل غنى.

من الواضح أن طريقة تفكير بعض الناس، وربما معظمهم، في الحكم على قيمة ما يملكون فقط من خلال مقارنة أنفسهم بغيرهم يجعلهم يتخذون قرارات حمقاء والأسوأ من ذلك يجعلهم أقل سعادة.

الخلاصة : لا تكن كالفائزين بالميدالية الفضية والذين غفلوا عن قيمة ما يملكون بالنظر إلى ما في يد غيرهم، وأذا فعلت ذلك سوف تحصل في النهاية على وجه “ماكييلا”.

Tags: , ,

مقالات ذات صلة

No Related Article

0 Comments

Leave a Comment