الأربعاء, أغسطس 5, 2020

تابعنا على

INSTAGRAM

YOUTUBE

اعلانات

ارشيف الموقع

كتب // خالد زلط : طفلان يتبادلان الحديث بجانبي في مقهى كوستا يقول أحدهم للآخر : “هناك حفلة قادمة سوف تجمع العمالقة ولابد أن أشاهدها”، رد عليه صديقه : “أعلم جيدًا، وسوف أخبر والدي حتى أذهب معاك، لا يجب على الإطلاق أن يفوتني ذاب ثروت، وشارموفرز” … سؤال حضر في ذهني بعدما انتهى الحوار بينهما،،، من المسئول عن فساد الجيل الحالى؟!، هل هى الرقابة التي سمحت بتلك الأغاني القبيحة أن تتسرب إليهم؟، هل الأب والأم هما من تركا أولادهم فريسة سهلة للانحراف!؟، أم المدرسة التى سقطت منها التربية سهوًا في مقابل التعلم عمدًا؛ فكانت النتيجة لا تربية ولا تعليم، الغريب عندما تواجه بعض الناس بمثل هذا الكلام يجادلون كثيرًا ويبررون بأن “لكل وقت آذن” …. أحب أن أقول لهؤلاء : “مؤذن العصر الحالى أخرس والمصلين ذهبوا إلى الصلاة دون وضوء” … رفعت الآيادي عن الشموع الرياح قادمة لا محالة.

Tags: , ,

مقالات ذات صلة

No Related Article

0 Comments

Leave a Comment