الجمعة, أغسطس 14, 2020

تابعنا على

INSTAGRAM

YOUTUBE

اعلانات

ارشيف الموقع

arabjn

نشرت صحيفة nobel peace center في عام 2016 صورة لـ محمد البرادعى، رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وهو ممسكا بساعه تشير عقاربها الى قرابة الـ 12 ليلا، في ظاهرة هى الأولى من نوعها.

ربما مرت تلك الصوره على العوام مرور الكرام لكنها تحمل دلالات خطيره وعمق أبعد، خاصة وأن “الساعه 12” فى الماسونية تعنى اقتراب نهاية العالم، مع العلم أنها ظهرت أيضا في فيديو الماعز الأليف للرئيس السابق بوش!!.

الساعة هى مؤشر تابع لمركز علمى يشرف عليه علماء في جميع التخصصات، ويقومون بتقييم الأوضاع، ثم يقررون المكان أو الوضع المناسب لمؤشر العقرب، كنذير منهم عن حالة الأمن الدولي وما يواجهه من مخاطر، مثل سقوط أسلحة نووية بالأيدي الارهابية، أو قيام نزاع مسلح بالشرق الأوسط، أو حتى كارثه مناخية.

اقرأ أيضا

توقعات بحدوث حرب عالمية بين امريكا والصين

ووجود عقرب الدقائق فى صورة البرادعى يشير إلى 12 إلا 7 والتى تعنى بالنسبه للخبراء ( السلاح النووى )، ما يعني اقتراب حدث جلل على وشك الوقوع بين الكبار أو كارثة مناخيه كبرى في الطريق.

هذه الساعة لا يوجد منها إلا واحدة، يسمونها Doomsday Clock أو “ساعة القيامة”، ويشير مدى اقترابه من 12 ليلا إلى حجم ما يمر به العالم من مخاطر قد تقع بسببها حرب عالمية ثالثة، تدمر معظمه أو تفنيه.

وأكثر دنو للعقرب من رقم 12، كان في عام 1953 عندما أصبحت الساعة حينها 11 و58 دقيقة، وأبعد مسافة زمنية له هو 17 دقيقة خلال عام 1991، لأن الاتحاد السوفياتي كان قد تفكك وانهار جدار برلين، والحرب الباردة انتهت والموازين تغيرت، وأصبح العالم الذي لم تعد فيه إلا قوة عظمى يخشاها الجميع.

يشار إلى أن الساعة رمزية أحدثتها دورية Bulletin of the Atomic Scientists التابعة لجامعة شيكاغو، في عام 1947 لينذر علماؤها العالم بقرب نهايته، كلما احتدم السباق بين الدول النووية إذا ما أخرجت أسلحتها الفتاكة من الترسانات.

فاقتراب العقرب من 12 ليلا معناها احتمال نشوب حرب نووية، ووصوله إلى ذلك الرقم يعني أن حربًا فانية بدأت تقع، مع العلم أن عقرب الساعة تغيّر 14 مرة منذ أن أحدثوها قبل 68 سنة وكان أبرزها أثناء تجارب الاتحاد السوفياتي والولايات المتحدة للقنابل الهيدروجينية طوال 9 أشهر بلا توقف.

اقرأ أيضا

طبول الحرب العالمية تُقرع في المتوسط

كما دفعت قمة الأزمة في 1953 بالعقرب ليصل إلى دقيقتين من منتصف الليل، منذرًا باقتراب وقوع حرب عالمية نووية مدمرة، وأخر تغيير طرأ عليه ليلة 14 يناير 2012 وهو 5 دقائق فقط من منتصف الليل، بعد أن كان على بعد 6 فقط في 2010، بسبب تفاقم النزاعات الدولية، وأحداث الربيع العربي، وامكانية سقوط أسلحة نووية بالأيدي الارهابية.

الساعة كمؤشر تابع لمركز علمي يشرف عليه علماء بتخصصات متنوعة في الشأن السياسي والنووي والنزاعات والحروب، ويقومون بتقييم الأوضاع على كل صعيد، ثم يقررون المكان المناسب للعقرب، كنذير منهم عن حالة الأمن الدولي وما يواجهه من مخاطر.

Tags: , , , , , , , , ,

مقالات ذات صلة