الأحد, أغسطس 9, 2020

تابعنا على

INSTAGRAM

YOUTUBE

اعلانات

ارشيف الموقع

 كتب / خالد زلط : سيلين ديون المطربة الكندية الجميلة، والتي صفق لها العالم في أغنية “My Heart Will Go On” في نهاية فيلم تايتنك، دخلت عالم التجارة من خلال علامة تجارية جديدة للأطفال إسمها celinunununu””.

الغريب أن “سيلين” قامت بنشر فيديو دعائي للعلامة الجديدة، حيث ظهرت فيه داخل حضانات أطفال، وفيها بنات صغيرة باللون الوردي، وذكور باللون الأزرق، بينما تلبس هى الأسود، وبحركة سحرية تحولهم الى لونين موحدين بين الأبيض والأسود، والأغرب هو أن الألبسة مكتوب عليها “new order”.

للأسف المطربة الكندية باعت نفسها للمنظمات الماسونية بشكل علني، فدخولها باللون الأسود يبين أنها تمهد لتشويه براءة الأطفال، وتغييرها للألوان التقليدية للذكور والإناث وجعلها لون واحد هو مشروع للقضاء على الجنس، يعني حرية أن تكون ذكرًا أو أنثى.

الفيديو، حمل كتابات مثل “new order” وكذلك “dead head”، لكن في النهاية يدخل رجال الشرطة للقبض عليها … الخلاصة .. ما تروج له المطربة الشهيرة يكمن في سؤال واحد “ماذا تحب أن تكون رجل أم أنثى!؟“.

Tags: , ,

مقالات ذات صلة

0 Comments

Leave a Comment