الأربعاء, أغسطس 12, 2020

تابعنا على

INSTAGRAM

YOUTUBE

اعلانات

ارشيف الموقع

كتب // خالد يوسف : أعداء الوطن، شاهدوا فيلم الممر أكثر من المواطنين العاديين، وأقصد بالعاديين هنا “الأشخاص الطبيعيين”، الذين ليس لديهم أية عُقد نفسية، أو حِقد على الأمة العربية والإسلامية،  وبرغم من نجاح الفيلم في السينما والتليفزيون معًا، إلا أنهم وضعوا بصمتهم القبيحة كالعادة، معتبرين أن توقيت عرض الفيلم “مُسيٌس” للتغطية على الأحداث الأخيرة، كما وصفوا بعض الحوارات بين الأبطال بأنها ركيكة، والشيء المؤسف بحق هو السخرية من دور أحمد رزق، المراسل الحربي، حيث نعتوه بـ “الأهطل” و”العبيط”، وبما أنني مراسل حربي، أحب أن أقول لكم أننا نبدأ تلك المهنة مثل “أحمد رزق” تمامًا، لكن بمرور الوقت نصبح مثل “الكوماندوز”، وهذا ما فعله “رزق”، بدأ جبانًا، ثم انتهى شجاعًا عندما قتل جندي إسرائيلى، هناك من دخل الفيلم بعين الناقد، وهناك من دخله بعين الحاقد، لن ألوم على الأول فربما كان صحفيًا أو ممارس لمهنة التمثيل وهذه طبيعة عمله، لكني لن أتسامح مطلقًا مع أعداء الوطن ….. من لم يرى في فيلم الممر بأنه نقلة نوعية في تاريخ السينما المصرية والعربية فهو بحق “أعمى” .

Tags: , , , ,

مقالات ذات صلة

0 Comments

Leave a Comment