السبت, أغسطس 8, 2020

تابعنا على

INSTAGRAM

YOUTUBE

اعلانات

ارشيف الموقع

كتب الكسندر سيتنيكوف، في “سفوبودنايا بريسا”، حول اكتشاف الاستخبارات الأمريكية أجهزة تجسس إسرائيلية على البيت الأبيض وتوقع تجسس الموساد على الكرملين أيضا.

وجاء في المقال: تحدث عدد من كبار المسؤولين الأمريكيين السابقين عن كشف حيل تجسس متطورة خلال رئاسة ترامب، وفقا لما أوردته مجلة Politico .

ورجحت حكومة الولايات المتحدة أن تكون إسرائيل وراء نشر أجهزة المراقبة والتنصت المتنقلة التي تم اكتشافها بالقرب من البيت الأبيض ومكاتب حكومية هامة أخرى في واشنطن.

ووفقا لكاتب مقال بوليتيكو، دانييل ليبمان، فإن إدارة ترامب، بعد تلقي هذه المعلومات، لم تنتقد الحكومة الإسرائيلية ولم تفرض أي عقوبات على الدولة اليهودية.

اليوم، تعد شركة Harris Corporation ، التي يقع مقرها في ملبورن بفلوريدا، رائدة في العالم بلا منازع في إنتاج أجهزة التجسس “StingRays”، ويبلغ سعر الواحدة منها 150 ألف دولار، وقد تم تزويد جهاز مخابرات أجنبي واحد بها هو الموساد.

ووفقا لبوليتيكو، فإن الامريكان استغرقوا 11 شهرا لاكتشاف StingRays الماكرة بالقرب من البيت الأبيض، إضافة إلى ذلك، يتصرف نتنياهو بشكل مريب، كأفضل صديق لبوتين، كأنما يعرف بما يفكر الزعيم الروسي.

Tags: , , ,

مقالات ذات صلة

0 Comments

Leave a Comment