الثلاثاء, أغسطس 4, 2020

تابعنا على

INSTAGRAM

YOUTUBE

اعلانات

ارشيف الموقع

علاء عريبى

أبسط تعريف للنبى فى الدراسات الكتابية هو: “فم الله”، هذا التعريف، مع أنه أخذ من نص توراتي، إلا أنه أوقع الباحثين فى إشكالية كبيرة، فأصبحوا مطالبين بأن يوضحوا: هل فم الله هذا ينقل ما يسمعه حرفيًا، أم أنه يفهم من الله ويصيغ ما فهمه فى كلمات لكي تصل للناس؟، بمعنى آخر: هل النبى يستقبل الرسالة من الله فى شفرة، أم أنه يستقبلها كما ينقلها للناس؟.

البعض رأى أن كلمة نبى معناها: شخص ينطق بكلمات وضعها آخر فى فمه (أوزولدت.الس: الله تكلم بموسى– ترجمة أدبية شكري يعقوب، صـ 111)، أو حسب تفسير سيجال هو: الذى يتحدث ويسمع الشعب كلام الله الذى سمعه هو فى رؤيا النبوة، (س ج سيجال: تاريخ الأنبياء عند بنى إسرائيل– ترجمة د. حسن ظاظا، صـ19 ).

والبعض الآخر– خاصة فى الدراسات المسيحية– رأى أن النبى: هو الذى يتكلم أو يكتب عما يجول فى خاطرة، دون أن يكون ذلك الشيء من بنات أفكاره، بل من قوة خارجة عنه، وهى قوة الله، (قاموس الكتاب المقدس: د. بطرس عبدالملك وآخرين، صـ949).

ويعنى ذلك، أنه يصيغ ما يجول فى خاطرة، سواء بالكلام أو الكتابة، أى أنه أقرب للمفسر، وهو ما قد سبق وأعلنه بعض الباحثين صراحة، إذ رأوا أن النبى: هو مفسر ما يوحى الله به لأمثاله من الناس الذين لا يقدرون الحصول على معرفة يقينية به ولا يملكون إلا إدراكه بالإيمان وحده.

ويسمى العبرانيون النبى نبيًا، أى خطيبًا أو مفسرًا، خاصة وأنه يستعمل فى الكتاب بمعنى مفسر الله (اسبينوزا: رسالة فى اللاهوت والسياسة– ترجمة د. حسن حنفي، صـ 123)، ومبرر هؤلاء فى هذا يرجع إلى أنه قد أوحى للأنبياء بالكلام أو بالمظاهر الحسية، أو بالطريقتين معًا.

ويكون الكلام والمظهر الحسي فى بعض الأحيان حادثًا بالفعل، لم يتخيله النبي لحظة سماعة أو رؤيته، وأحيانًا أخرى يكون مجرد خيالات، بحيث تكون مخيلة النبي مهيأة حتى وهو في اليقظة، على نحو يجعله يتخيل أنه يسمع صوتًا أو يرى شيئًا بوضوح.

ومثال ذلك، أن الله قد أوحى لموسى الشرائع التي سنها للعبرانيين بصوت حقيقي، وباستثناء هذا الصوت لم يسمع أى نبى كان أى صوت حقيقي، (موسى بن ميمون: دلائل الحائرين، صـ398) بمعنى أكثر وضوحًا (حسب اسبينوزا) أن الأنبياء لم يتلقوا وحيًا إلهيًا إلا بالاستعانة بالخيال، أي بواسطة كلمات أو صور، تكون حقيقية مرة وخيالية أخرى.

 

Tags: , ,

مقالات ذات صلة

0 Comments

Leave a Comment