الثلاثاء, أغسطس 11, 2020

تابعنا على

INSTAGRAM

YOUTUBE

اعلانات

ارشيف الموقع

“بكين وعدت برد مناسب على رسوم ترامب الجمركية”، عنوان مقال سيرغي مانوكوف، في “إكسبرت أونلاين”، حول استعار الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

لم تدم الهدنة في الحرب التجارية بين واشنطن وبكين طويلا، فكالعادة، انتهكتها الولايات المتحدة، حيث أعلن الرئيس ترامب، بعد جولة أخرى من المفاوضات، علقت عليها آمال كبيرة، فجأة، أدخل رسوم بنسبة 10 % بما يصل إلى 300 مليار دولار، في المستقبل القريب، على ما لم تشمله الرسوم السابقة من البضائع الصينية.

وفي الصدد، قال ممثل الصين الجديد في الأمم المتحدة، تشانغ جون، إن الصين ستتخذ “الاجراءات الجوابية الضرورية” لحماية حقوقها، واصفا خطوات دونالد ترامب الأخيرة بـ”غير العقلانية وغير المسؤولة”.

العديد من الخبراء الدوليين يتفقون مع موقف بكين، فقد قال الاقتصاديون والممولون للبنك السويسريUBS، في تحليلهم، إن الإجراءات الأمريكية الأخيرة ستخلق ضغطا إضافيا على موثوقية الأعمال.

ويؤكد المحللون على أن ضرر الرسوم الجديدة لن يقتصر على الصينيين، إنما سيشمل المستهلكين الأمريكيين، وسيكون لها تأثير سلبي للغاية على آفاق النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة، فإذا ما نفذ ترامب خطته وأدخل الرسوم، فإن المستهلكين الأمريكيين، وفقا لتحليلUBS ، سيتكبدون خسائر بنحو 30 مليار دولار، أو 0.15% من الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة.

الإشارات الأولى من بكين، جاءت سريعا. فقد نقلت وكالة بلومبرغ، الاثنين، عن مصادرها أن الحكومة الصينية أمرت الشركات المملوكة للدولة بالتوقف عن استيراد المنتجات الزراعية الأمريكية. ووفقا للوكالة، فإن الشركات الصينية استجابت لهذا الطلب بالفعل وتنتظر نتائج المفاوضات التجارية بين الطرفين. وعليه، فقد انخفض اليوان إلى أدنى مستوى له خلال 11 عاما.

 

Tags: , , , , , ,

مقالات ذات صلة