السبت, أغسطس 8, 2020

تابعنا على

INSTAGRAM

YOUTUBE

اعلانات

ارشيف الموقع

نيزافيسيمايا جزيتا

تحت عنوان “القاعدة العسكرية في طرطوس ستصبح مركزاً نفطياً روسياً”، زعمت صحيفة “نيزافيسيمايا جزيتا” الروسية، عن دوافع نظام الأسد بشأن تأجير ميناء طرطوس إلى موسكو لمدة 49 عاماً.

الصحيفة أشارت في المقال الذي كتبه الروسي “فلاديمير موخين” إلى وجود دور امريكي إسرائيلي يؤيد رغبة موسكو في ابعاد إيران عن شاطئ المتوسط، وإقرارها رسمياً بتقسيم سوريا بشكل عملي.

وجاء في المقال أن من أبرز نتائج الزيارة التي قام بها نائب رئيس الوزراء الروسي “يوري بوريسوف” إلى العاصمة دمشق، أنه سيتم قريباً تزويد النظام بالنفط بشكل أساسي من قبل روسيا، وليس من قبل إيران كما كانت تجري العادة.

اقرأ أيضا

ماذا قالت مجلة كيفونيم الاسرائيلية عن مصر وسوريا

اللهم خيب ظنهم .. الخارطة الجديدة لتقسيم سوريا

روسيا اللاعب المحوري في سوريا

ونقلت الصحيفة الروسية عن الخبير العسكري “فلاديمير بوبوف” قوله: “بالطبع روسيا التي أوقفت صادرات النفط لأوكرانيا، قادرة على تلبية احتياجات الصناعة السورية من النفط، كما أن تأجير ميناء طرطوس للروس يشير إلى أن مصافي النفط الخاضعة لسيطرة نظام الأسد قد لا تتلقى أبداً النفط السوري المنتج في الأراضي الخارجة عن سيطرة النظام”.

وأضاف بوبوف، أن من خلال هذه الخطوة، توافق روسيا بشكل غير معلن على تقسيم البلاد، حيث سيخضع شرق الفرات مع كل البنية التحتية المنتجة للنفط في سوريا لسيطرة التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية.

 

Tags: , , , , , , , , , , , , ,

مقالات ذات صلة