السبت, أغسطس 8, 2020

تابعنا على

INSTAGRAM

YOUTUBE

اعلانات

ارشيف الموقع

أرب جاست ناو
خلافات كبيرة نشبت بين مارك زوكبرج، مؤسس موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي، وبعض اليهود الإسرائيليين، حول حذف المنشورات التي تنكر الهولوكوست ولا تعترف بوجودها.

مارك مصمم على أن فيس بوك لن يتدخل لحذف هذه المنشورات التي تعتبرها إسرائيل معاداة للسامية، بينما عارض اليهود المساهمين في شركه زوكبرج هذا الأمر، بجانب العديد من الحاخامات اليهود هاجموا بشده مارك.

الهجوم الشديد على زوكبرج جعله يصرح بأنه يهودي، وعدم حذف هذه المنشورات لا يعني بالطبع أنه غير معترف بـ الهولوكوست، مشيرا إلى أنه حسن النية في ذلك.

في المقابل، انتقدن الحاخامات موقف موؤسس فيسبوك انه لا يوجد شيء أسمه حسن النية، ومن ينكر المحرقة التي تعرض لها اليهود فهو معادي للسامية، واعتبره بعض الحاخامات يهودي غير صالح ولاينفذ تعاليم اليهودية.

Tags: , , , , ,

مقالات ذات صلة

0 Comments

Leave a Comment