السبت, أغسطس 8, 2020

تابعنا على

INSTAGRAM

YOUTUBE

اعلانات

ارشيف الموقع

في مقال مثير نشرته صحيفة “كوميرسانت” الروسية التي تصدر يوميا، أن الضربة على سوريا لم تأت، لكن لا يعني أنها لن تحدث في المستقبل القريب فالصواريخ قادمة، والبنتاجون وضع عدة سيناريوهات للعملية العسكرية ضد دمشق.

ووفقا لمعلومات كوميرسانت، فإن رئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما، فلاديمير شامانوف، قال على الهواء في قناة روسيا 24، إن الجيش الروسي على اتصال أيضا بحلف الناتو، في الوقت نفسه، حذر من أن روسيا “لديها سلاحا معتبرا، وإذا كانت الولايات المتحدة تريد التحقق من ذلك، فإنها ستحصل على الرد”.

وتابعت الجريدة أن وزارة الدفاع الروسية أعدت بالفعل قائمة من التدابير للجوء إليها في حال تصاعد الصراع وهى على النحو التالي، إجراء تدريبات على إطلاق النار، إغلاق المنطقة أمام الملاحة في أيام 11-12 ، 17-19 ، 25-26 أبريل، من الساعة 10 إلى 18 بتوقيت موسكو، 15 سفينة حربية من أسطول البحر الأسود في البحر المتوسط، نشر طائرات إل -38 ن المضادة للغواصات في سوريا، وهي قادرة على اكتشاف غواصات العدو المحتمل.

ووفقا لمصادر “كوميرسانت”، فأنه تجري على مدار الساعة مراقبة الوضع في منطقة البحر الأبيض المتوسط، حيث يتم استخدام طائرات الإنذار المبكر A-50، لرصد حركة المدمرة “يو إس إس دونالد كوك” (منها يمكن إطلاق صواريخ كروز توماهوك)، وضع منظومة إس 400 و”بانتسير-إس 1″ في حالة تأهب قتالية، في قاعدة حميميم والقاعدة اللوجستية البحرية في طرطوس.

واختتمت الصحيفة الروسية أنه في حال نشوب الحرب ستكون النتائج كارثية، ومن الضروري استبعاد حتى الاحتمال النظري لخسائر من الجانب الروسي، فالضباط الروس موجودون في عشرات مواقع البنية التحتية السورية.

 

Tags: , , , , , , , , , , ,

مقالات ذات صلة

0 Comments

Leave a Comment