الأحد, أغسطس 9, 2020

تابعنا على

INSTAGRAM

YOUTUBE

اعلانات

ارشيف الموقع

صحيفة الزمان التركية نشرت موضوعا مهما عن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، أكدت فيه انه كان يعامل الاكراد معاملة مختلفة عن بقية الدول، معترفا في ذات الوقت بأن لهم حقوقا لغوية وثقافية.

“الزمان” سلطت الضوء على الموضوع، وأكدت أن عبد الناصر أتاح للأكراد أن يطلوا على العالم من خلال محطة إذاعية هي الأولى من نوعها وذلك خلال عام 1957.

وأشارت الصحيفة التركية، أنه فور اطلاق المحطة الاذاعية هرع السفير التركي في القاهرة إلى مقر عبد الناصر لتسجيل احتجاج أنقرة، لكن عبد الناصر رد بهدوء قائلا: “معلوماتي تفيد بأنه لا وجود للأكراد في تركيا، كما تقولون، وأن هؤلاء الذين يوصفون بأنهم أكراد ما هم إلا أتراك جبليون، فلماذا إذا أنتم غاضبون من إذاعة كردية؟”.

وما لا يعرفه الكثير أن عبد الناصر أستقبل الرجل الذي أصبح لاحقا زعيما تاريخيا للأكراد وهو مصطفى بارزاني، بل ناهض الحرب التي شنت على الأكراد.

السؤال الان لماذا نشرت صحيفة الزمان التركية ذلك الموضوع في الوقت الذي تشن فيه انقرة عدونا غاشما على الاتراك، كما أن الاجواء بينها وبين القاهرة على غير ما يرام ؟؟.

 

Tags: , , , , , , ,

مقالات ذات صلة

0 Comments

Leave a Comment