الثلاثاء, أغسطس 11, 2020

تابعنا على

INSTAGRAM

YOUTUBE

اعلانات

ارشيف الموقع

لو أننا سنفهم السنة النبوية على أنها لحية، فإن راسبوتين أكبر فساق عصره وصاحب أكبر لحية، السنة فى نظرى هى اتباع الرسول فيما تميز به من خلق وإيمان وعقيدة وصفاء نفسى، وليس فيما كان يتسوك به أو يكتحل أو يلبس أو يأكل، لقد كان الرسول عليه الصلاة والسلام يركب البغلة فلماذا لا يتخذها أصحابنا سنة ويتركون ركوب الطائرات والقطارات ويعودون إلى البغال، لماذا يتهاونون فى هذه الحكاية ويتعاركون حول الذقن واللحية، السواك واللحية كانتا أمورًا عادية فى ذلك الوقت وكان أبو جهل ملتحيا ويستاك بالسواك، إنما تميز “محمد” على الجميع بالامانة، وهنا روح المسألة، وهنا الامتياز الذى علينا أن نحاول تقليد الرسول فيه عليه افضل الصلاة والسلام ….. وهذا معنى السنة فى نظرى /// الدكتور مصطفى محمود

Tags: , , ,

مقالات ذات صلة

0 Comments

Leave a Comment