الثلاثاء, أغسطس 11, 2020

تابعنا على

INSTAGRAM

YOUTUBE

اعلانات

ارشيف الموقع

الشرق العربي بكل ما فيه من جهلٍ وكسل هو كافرٌ بأولياتِ كتابه ودينه فلا هو يقرأ ولا هو يتعلم ولا هو يعمل، وبدلا من العلم والعمل لا نرى حولنا إلا الجهل والكسل، وكل شخص يتصور أنه من أهل الجنَّة لمجرد أن اسمه في بطاقة تحقيق الشخصية محمد وأنه مسلمٌ بالوراثة وأنه يقتني مصحفاً، وينسى أن أول كلمة في القرآن هي ” إقرأ ” وأنه لا يقرأ، وأن الله يقول ( اعملوا فسيرى الله عملكم ) وأنه لا يعمل وإنما يتمدد على المقاهي ويتثاءب، بل إن العالم الغربي الأوروبي بما فيه من علم وعمل ودأب ونشاط دائب خلاق هو أقرب لجوهر الإسلام وهذا القرآن، من هذا الشرق الكسول المتخاذل الغارق لأذنيه في الجهل المزري.. علينا أن نفهم القرآن قبل أن ندعي أننا من أهل القرآن.

مصطفى محمود

Tags: , , , , , , ,

مقالات ذات صلة

0 Comments

Leave a Comment