الإثنين, أغسطس 10, 2020

تابعنا على

INSTAGRAM

YOUTUBE

اعلانات

ارشيف الموقع

السفير الفرنسي، إيف أوبان ميسيريار، الذي عمل سفيراً لفرنسا بالعراق وتونس، أربك الدولتين العربيتين الجزائر و المغرب، عندما أكد أن الولايات المتحدة الامريكية تسعى لنقل السيناريو السوري إليهما، من خلال إرساء أنظمة ديكتاتورية عسكرية في الجزائر، ودينية في المغرب لنسف كل معالم الانتقال الديمقراطي.

صحيفة “الصباح” المغربية، أشارت على لسان ميسيريار، صاحب كتاب “العالم العربي.. التغيير الكبير”، أن المخطط الأمريكي يهدف في مرحلة أولى، إلى نقل النموذجين المصري والسعودي إلى المنطقة، عن طريق الدفع بإرساء أنظمة ديكتاتورية عسكرية في الجزائر، ودينية في المغرب.

ميسيريار، توقع أن هذا المخطط سوف يفشل لأن شعوب المنطقة سترفض تكرار ما وقع في سوريا والعراق، وأن بنية تلك الدول تمنحها مناعة كبيرة خاصة المغرب الذي استبق رياح النزعات الانفصالية بإقرار نظام يمنح صلاحيات كبيرة لمجالس منتخبة في 12 جهة.

الصحيفة، أشارت إلى أن تصريحات السفير الفرنسي تزامنت مع تحذيرات من تحرك جهات تريد استغلال النزاع الإقليمي حول أحقية سيادة المغرب على صحرائه، وتحويله إلى رهان جيو — استراتيجي لإضعافها، وتوسيع دائرة “الفوضى الخلاقة”، على حد تعبير الولايات المتحدة الأمريكية.

 

Tags: , , , , , ,

مقالات ذات صلة