السبت, أغسطس 15, 2020

تابعنا على

INSTAGRAM

YOUTUBE

اعلانات

ارشيف الموقع

عندما سُئل هتلر عن كراهيته لليهود رد بطريقة رائعة، وكان كلامه على النحو التالي : “إنهم يستحقون أكثر مما أفعل بهم، استخفوا برسولهم موسى حتى ضاق بهم أمام أطماعهم، أعتقد أن النبي محمد رسول الاسلام هو الوحيد الذي استطاع أن يكسبهم و يشل حركتهم في ذات الوقت، لقد استطاع أن يستقطبهم بطريقته الخاصة التي لم و لن يصل الى مرتبتها أحد، التعامل مع اليهود مشكلة كبيرة إنهم لا يستحقون الحياة، النبي محمد كان واسع الصدر يملك منطقا غير عاديا، اليهود لا يستحقون إلا ما قمت به معهم، لست نبيا و لا رسولا لست مسلما لست محمد، بل أنا هتلر الذي ولدت ليكره اليهود و يذلهم إلى الأبد، أنا ولدت لكي أكره اليهود” ….. مأخوذ من كتاب ” الاسلام و رسوله في فكر هؤلاء “.

0 Comments

Leave a Comment