الأربعاء, أغسطس 5, 2020

تابعنا على

INSTAGRAM

YOUTUBE

اعلانات

ارشيف الموقع

صحف اسرائيل :
أنهت إسرائيل المناورة الكبرى، والتي تعتبر أكبر وأوسع مناورة عسكرية منذ 19 عاماً، وهى محاكاة لحرب واسعة ضد حزب الله، على مستوى العسكري والسياسي في إسرائيل، المناورة تهدف الى اثنين : تحسين جاهزية الجيش لمواجهة حرب ضد حزب الله، الثاني موجه إلى الجمهور الإسرائيلي بغرض الاطمئنان على الجيش.

المناورة أُصيبت بأضرار نفسية بعدما تجاهل وزراء المجلس الوزاري المصغر دعوة القيادة العسكرية للمشاركة في فعالياتها، وكان بانتظارهم كل من رئيس أركان الجيش جادي أيزنكوت، وقائد المنطقة الشمالية يوئيل سترايك، وقائد الفيلق الشمالي تامير هايمن.

صحيفة «يديعوت أحرونوت» أكدت أن ماحدث يدل على مظهر من مظاهر غياب الجدية والمسؤولية لدى المجلس الوزاري المصغر، المراسل العسكري في القناة العاشرة، أور هيلر، سخر من مناورات الجيش وعلق بابتسامة : «هذا إن كانت هزيمة حزب الله في الأساس معقولة وممكنة، مشيرا إلى ان كبار المسؤولين في الجيش وجدوا صعوبة في الشرح لي، لهزيمة حزب الله».

أليكس فيشمان، كبير معلقي الشؤون العسكرية في الصحيفة الاسرائيلية قال وبشكل ساخر أيضا «عندما يفرد الجيش الإسرائيلي عضلاته على الحدود الشمالية، من الأفضل له العودة إلى 2006، لكي يعرف قدراته الحقيقة واختتم كلامه بالمناورات العقيمة.

جيلي كوهين معلقة الشؤون العسكرية في «هآرتس»، قالت صراحة استحالة هزيمة حزب الله، وهو الرأي السائد لدى النخب العسكرية في إسرائيل، أما قائد سلاح الجو السابق أمير ايشل، قال إنه لا يمكن سحق منظمة مغروسة في قلب شعبها.

Tags: , ,

مقالات ذات صلة

0 Comments

Leave a Comment